Search
  • BBs

الأحلام



أمس المساء شفت حلمين و صحيت أفكر فيهم ياترى شو اللي خلاني أشوف قطه سوداء و شو اللي خلاني أشوف نفسي عم أقفز وكأنه مافي جاذبيه في الارض و عم أطير. أولا أنا ما قلت إني رأيت رؤيا... وحتى ما يبدأ ولع تفسير الأحلام و معرفة المستقبل أوالغيب بحجة شرعيه إسمها تفسير الأحلام، بما إن السحر حرام😊 على كل حال، كل الي نشوفه في أحلامنا هو إنعكاس لأفكارنا، مثلا يعني لو مقتنعه بعمق إن فلانه حاسدتك فأكيد رح يفرغ عقلك الباطن هالشعور المزعج و يوريك فلانه هذه في منامك وهي في صورة حيه🐍 تحاول تلدغك.. طبعا ما تنسي إن عقلك الباطن أيضا يعرف معلومه مهمه وهو إن الحيه غدارة و إن ولعك بتفسير وكتب الاحلام رسخت في عقلك الباطن إن الحيه في المنام تعني الحاسد... لذلك عقلك الباطن استخدم كل المكونات الي حطيتيها له و طبخ لك هالطبخه و قدمها لك كما تشتهين في صورة منام. طموحاتنا و آمالنا أيضا تطفوا من عقلنا الباطن أمام عيوننا ونحن نايمين و تظهر الصورة بحسب المكونات اللي بوعي أو بدون وعي أستقبلناها ونحن صاحيين سواء كانت بصرية أو سمعيه أو فكريه أو حديث نفس. عموما، أنا ليه شفت قطه سوده أو على قولتنا في الغربيه (بسه)... لأنه قبل النوم كنت جالس جانب الشباك و فجأه نطت عليه قطه جارتنا وكانت سوداء😂 و فزعتني😂😂😂. طبعا لحظات الخوف او الفزع من أكثر البوابات الي تفتح طريق لترسيخ شيء في عقلنا الباطن. أما مسأله القفز بدون جاذبيه.. فالسبب إنه أمس في السوبرماركت كانو عاملين تخفيض على جهاز النط (الترامبولين) و حاطينه في مدخل السوق😂😂. أنا ما أعرته أي إهتمام.. لكن اليوم الصباح لما رحت السوبرماركت عرفت ليه حلمت إني بنط في الحلم بخفه. صورة تمر أمام عينك بدون ما تهتم أو تحدق فيها، مع ذلك إنت عندك قدرة هائله في عقلك الباطن على تخزين أي معلومه تتلقاها حواسك و كأنك كاميرا فيديو للمراقبه تسجل صوت و صوره سواء إستهدفت المشهد أو لا. ممكن حوار بين إثنين غرباء عنك جالسين في طاوله في مقهى بجوار طاولتك لم تعيرهم أي اهتمام و تكون إنت في نفس الوقت مشغول في حوار مع صديق يجالسك... و مع ذلك عقلك الباطن يلقط كل الكلام منهم و يستخدمه بشكل ما تتوقعه.. إما تشوفه في صورة حلم أو يؤثر في إتخاذك لقرار في حاله وعي وإنت مش عارف ليه قلبك مرتاح لهالقرار... و ممكن يتركن الشريط عالرف للابد... لكنه موجود.


لماذا الرؤيا تتحقق إذا فسرت و تبطل إذا لم تفسر؟ الي أفهمه من هذا هو أن القرار بيدك إنت، بأفكارك إنت و نواياك إنت.. لأنه في الأصل الرؤيا أو الحلم أتولد منك إنت من اللي زرعته في عقلك اللاواعي سواء بوعي أو بدون وعي منك. كل الكائنات والمخلوقات مسيرة لا تملك إراده حتى الملائكه، لكن إنت الإنسان أكرم و أعظم لأنك تملك الإراده و حق الإختيار، إما شاكرا و إما كفورا،،، لذلك أترتب على هذه المنحه جزاء و عقاب... إنت قرر شو اللي بدك إياه يدخل في حيز التنفيذ و القدر رح يستجيب و يثبت بأمر الله. البذور اللي طفت من عقلك اللاواعي لعقلك الواعي كثيرة و مختلفه،،، البذرة اللي رح ترعاها بوعيك و تفكيرك و تفسيرك رح يثبتها القدر... و إذا قررت إعدام أي بذرة تظن إنها فاسده إنفث عن يسارك ثلاثا و أستعذ بالله و لا تغذيها بالتفكير والتفسير و القدر رح يمحيها من طريقك. مجرد رأي.


علم النفس والعقل الباطن و علوم أخرى جعلتي أتفكر في بعض قصص القرآن بشكل مختلف، مختلف عن مجرد التفسير اللفظي في مناهج التعليم العام، أصبح في عمق أكثر للفهم والتحليل. و أكيد أنا مش شيخ ولا مفتي وهذه مجرد خواطر و أسأله تدور في بالي😤 دخل مع يوسف عليه السلام فتيان كانا يعملان في قصر الملك و متهمان بمحاولة تسميم الملك. أحدهما رأى أنه يعصر خمر... فسر يوسف له حلمه بانه سينجو و يسقي الملك خمر... يوسف عليه السلام نبي و مش موضوعي كيف عرف التفسير.. الملفت للإنتباهي هو صاحب الحلم. ليه حلم إنه رح يعصر خمر للملك؟؟ ربما إنه في قرارة نفسه عارف إنه بريء! لكن العجيب إنه هو أصلا مهنته سقاية الخمر لذلك شاف حلم متوافق مع طبيعه عمله. الفتى الثاني حلم إنه يحمل فوق رأسه خبز تأكل منه الطيور... الكل في ذلك الزمن يعرف إن الي يتم إعدامه يتم صلبه و تحط الغربان على رأسه بعد ما يموت وتقتات على جثته... ربما لأنه عارف إنه هو مرتكب الجريمه... لكن مسأله الخبز في الحلم بسبب إن مهنته في القصر كانت خباز! على كل حال، أكيد الكل عارف إنه يوجد نظام تحقيق في الجرائم و لابد يوصلوا للجاني و تتحقق العداله بحسب قدراتهم و معطياتهم... فممكن التأكد من مصدر السم هل هو في الخمر أو في الخبز... حتى لو كان المجرم شخص آخر غير الخباز أضاف السم للخبز... لكن هذي معطياتهم. الأحلام قد تكون نتيجه دخول وعي جمعي في مجال ترددات عقلك الباطن إنت أصلا مالك دور فيها،،، مثلا ربما يكون خباز الملك بريء و من الغباء إنه أسمم منتج صنعته بيدي لأنه بالمنطق رح أكون أول المتهمين في حال تناوله شخص و توفى... لكن التحقيقات و الكشوفات والبلبله الي حصلت في القصر لها ترددات من افكار المجتمع في القصر و اصواتهم و كلامهم ربما وصلت للاوعي الخاص بالخباز... و ربما للمدبرين للجريمه في الاصل دور في وصول هالمعلومات للعقل الباطن للخباز. شويه علم نفس على عقل باطن على كوانتوم فيزيكس على منطق... آخرتها طلع كونان😂


بالرغم من كل الي اتعلمته و حرصت إني أجد له تفسير إلا إنه في حلم واحد شفته مرة واحده ولازال عالق في ذهني لحد الآن بكل تفاصيله. كان عمري17 سنه أما شفت هالحلم: كنت لابس عبائة راهب و أحمل بين ذراعيني أوراق كثيرة و حاضنها لصدري بقوة وخايف عليها... و كان أمامي درج (سلالم) طويل و عريض من رخام و في آخرة مدخل ديوان الملك،، من هو الملك في الحلم ماكنت عارف، كان على طرف السلالم ناس كثير في حالة فوضى كلهم يحاولوا يصعدوا للديوان، لكن العسكر كانوا عم يدفدفوهم و يحشروهم على طرف السلم و مانعينهم من الوصول، و أنا كنت عالطرف الآخر خايف لا أحد من العسكر ياخذ مني هالأوراق و كانوا ينظرون لي بحده و بيحاولوا يمسكوني لكن تدافع الناس مع العسكر كان قوي و أنا ركضت و طلعت السلم بسرعه و وصلت لديوان الملك لكن وجدته فاضي مافيه أحد!! حكيت هالحلم لأمي الله يرحمها، قالت لي ثوب الراهب هو ذهابك لبلاد يعبد فيها المسيح... و الاوراق اللي خايف عليها علم عظيم مالازم أحد يعرفه قبل لا تصير صاحب قوه و نفوذ... باقي الحلم ماعرفت تفسره لي😢 طبعا كنت ساعتها لسه طالب في الثانويه و كل أحلامي ادخل جامعه و الاقي وظيفه في مكه حتى أضل بجانب أمي🙏 لكن حالي الآن هو الجزء اللي اتفسر من الحلم... والجزء الباقي فضلت أخرج من تخطيطي و أتركه لتخطيط الله الجميل. مهما اتعلمنا يضل في شيء مجهول مش حنلاقيه مهما حاولنا، مهما جاوبنا من أسأله رح يبتلينا القدر بمزيد من الأسأله حتى ينكشف ستار الجسد عن الروح، ساعتها رح نشوف الحقيقه المطلقه🙏


أما فكرة. لا بروتوكولات علاجيه ولا غيره ولا وجع قلب و مسؤوليه... اصرف من هالكلام و هالفلسفه و يصير جمهوري عرييييض و اعبي الخزنه💰💰💰 لكن شو الفايده إذا كسب الإنسان كل شيء و خسر أهم شيء نفسه و إحترامه لها. قلت لكم إن الحلم هو وليد أفكارك أو أفكار مزروعه في عقلك الباطن عم تنتج بذور تطفو على وعيك... الأحلام هي صوت عم يصرخ في دهاليز نفسك العميقه. في أحلام فعلا فيها رسائل خصوصا لو كانت عن أحداث بعيده جدا عنك سواء في المكان أو الزمان... لكن أكيد تمسك أو لها علاقه فيك بشكل أو بآخر. عموما، حتى يكون تفسير حلمك صحيح لازم المفسر يكون عنده قدر من المعرفه الشخصيه فيك و بأحوالك و يكون مدرك لمعطيات موجوده في حياتك... و يكون محب و ودود... أما المفسرين عن بعد أو اللي ماتربطك بهم علاقات و معرفه تفسيرهم رح يكون كارثه إذا كان سيء... طبعا مش السبب لأنه تفسيرهم قرار إلهي... لكن السبب لأنه إنت أعطيتهم مسؤوليه إتخاذ القرار عنك و زرع بذور فاسده في وعيك و جعلت لهم صلاحيه بإدخال هذه الأفكار لحيز التنفيذ في حياتك. لذلك إنت الشخص الوحيد الصالح لتفسير حلمك.. و انت الوحيد اللي ممكن يفهم لغتك و يعرف صوت ضميرك... الحلم رساله من الله كانت أو من دهاليز روحك أو عقلك الباطن، لا تسلمها لأي أحد يقرأها لك... أول الناصحين لك هم قلبك و إحساسك، إذا خبروك إنها بشارة خير إكتبها في ورقه و فكر فيها في وقت لاحق و ذهنك صافي... و إذا قلبك خبرك إنها سوء فلا تتردد بإصدار حكم الإعدام عليها فورا... و استعذ بالله وانفث ثلاثا عن يسارك. و شكرا لقطتي السوداء الي بعتها الله لي في الواقع والحلم... و أعتذر لها لأنهم جعلوها نذير شؤم... مش كل شيء نكرهه شر ولا كل شيء نحبه خير... في كل مانعتقد إنه شر مطلق خير و في كل ما نعتقد إنه خير مطلق قد يكون فيه بلاء.


الجوع قيد البطن وماحواه من شهوات ظلمة الليل أغلال العين الخائنه. العزلة قيد الحواس الشرهه. قلة النوم سوط العقل. لذلك نكرههم و نخافهم لأن القائد هو الجسد و حواسه و النفس و رغباتها،،، النفس دائما ذات عين جائعه تعتقد أنها تشبع لكنها دائما جائعه لذلك هم أعدائها. بينما الروح ترى أن الجوع و ظلمة الليل و العزلة و قلة النوم أجنحة لها لتطير و تحلق بعيدا عن قفص الجسد والنفس. عجن التراب لخلق آدم40 يوما خلق الإنسان نطفة40 يوما ثم علقة40 يوما ثم مضغة40يوما،،، ثم نفخت في ذلك الجسد الروح. لكن هنالك ولادة أخرى ( حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ ). ربما يحتاج الإنسان إلى 40 يوما من الجوع والعزلة وظلمة الليل ليولد من جديد كما يختار هو لا كما ولدته أمه... ليولد من جديد كما يريد هو لا كما أراده أباه... ليولد برؤيا بنيت على عمر مضى و إختبارات خاضها لا كما ولد أول مرة بلا حول ولا قوة ولا معرفه. هيء لنفسك سبل المخاض لتولد مرة أخرى.


في يوم من الأيام... فتحت عيوني على هالحياه لقيت نفسي مربوط في هالساقيه و عم اطوف حولها و عيوني عليها غطاء. شكرا للألم شكرا للإهانه شكرا للقسوة شكرا للحرمان شكرا للحاجه شكرا للجوع شكرا للجهل إذا قررت تودع شيء إنهي علاقتك معاه بالشكر... لأنه بكل السوء الي فيه كان هو الدرس الي لازم تتعلمه... و بعد الشكر يحين موعد الوداع و إغلاق الباب. ما كنت عرفت معنى الوان الربيع لو ما شفت الشتا... و بضدها تعرف الأشياء🙏



417 views

2019 Wisdom369

Find More About Us :

  • YouTube - Grey Circle
  • Instagram - Grey Circle