Search
  • BBs

فوق أكسيد الهيدروجين


معجزه أخرى تنتجها الطبيعه للشفاء من الأمراض. لكنها أيضا أصبحت من العلاجات المحرمه لعدم قدرة أصحاب شركات الأدويه والكيماوي على إستغلالها للربح المادي. يسمى ثاني اكسيد الهايدروجين أو فوق اكسيد الهيدروجين أو ماء الأكسجين أو الماء المؤكسد... يوجد في قطرات المطر و بكميه قليله جدا في العسل... لكنه سريع التفكك فيتحول في غضون دقائق إلى ذره ماء و ذره أكسجين. هو مؤكسد أقوى من ثاني أكسيد الكلور(mms1) ولكنه سلاح ذو حدين يجب التعامل معه بعلم ومعرفه لأنه يؤكسد الخلايا السرطانيه لكن لو زاد عن الحد سيؤكسد حتى الخلايا السليمه ويقتلها. مانحتاجه هو تركيز35% ويجب أن يكون صالحا للإستخدام الداخلي وأن يكون في صوره سائله شفافه مثل الماء... ويجب أن يكون مكتوبا عليه هذه العباره(food grade) يوجد في الصيدليات تراكيز مختلفه منه لتعقيم الجروح و تحضير الصبغات... وكلها غير صالحه للعلاج لأنها سامه وتحتوي مركبات أخرى. يمكن طلبه عن طريق أمازون أو من الانترنت Food grade 35% hydrogen peroxide تابع الجزء الثاني2 يوجد عده كتب تتحدث بالتفصيل عن العلاج منها one minute cure لمن أحب الإستزاده والتفاصيل



طريقه الشرب العامه لمده23 يوم نبدأ اليوم الأول بثلاث نقاط ... وثلاث جرعات ثم نزيد عدد النقاط يوميا بحسب ماهو موضح في الجدول. الشروط: 1-أن لايكون المريض مصاب بقرحه في المعده. 2-إستخدامfood grade 35% hydrogen peroxide 3-إستخدام ماء معبأ غير معقم بالكلور ولا يحتوي على الفلورايد أو ماء مفلتر. 4-يجب شرب الجرعه على معده فارغه قبل الأكل بنصف ساعه أو بعد الأكل بثلاثه ساعات. أهم ملاحظه: غذائكم دوائكم وهو المفتاح الحقيقي.


كأي مؤكسد آخر يقوم هذا المركب بأكسده الخلايا السرطانيه وقتلها وكذلك الميكروبات الممرضه... والنتيجه هي أن تذوب سمومها في الجسم وتخرج لتيار الدم حتى يتم طردها بواسطه الكبد والكلى والجلد. كلما كانت حاله المريض متأخره كلما كانت أعراض التخلص من المرض أقوى وهي الغثيان والإستفراغ... قد يحدث لبعض المرضى أعراض مشابهه لأعراض الانفلونزا تستمر لبضعه أيام فقط... وقد يحدث نوع مشابه لحساسيه الجلد لعده أيام... كلها أعراض تدل على أن الجسم بدأ في التخلص من السموم المتراكمه فيه... لكن كيف نتعامل معها؟؟؟ في اليوم اللذي تشتد فيه الأعراض وتصبح مزعجه جدا... نستمر على نفس الجرعه عده أيام حتى تخف حدتها ثم ننتقل لجرعه اليوم التالي. بمعنى لو أن المريض بدأ يعاني من غثيان شديد و إستفراغ و إسهال عند اليوم الرابع مثلا... ففي اليوم الخامس لا يتناول جرعه اليوم الخامس... لكن يجب أن يستمر في تناول جرعه اليوم الرابع لعده أيام حتى تخف الأعراض كثيرا ثم ينتقل لليوم الخامس ويكمل الجدول. إذا عادت الأعراض للظهور في اليوم الخامس عشر على سبيل المثال... فإنه يستمر على نفس الجرعه عده أيام حتى تخف بشكل كبير ثم ينتقل لليوم السادس عشر ويكمل الجدول... وهكذا.


بعد الإنتهاء من تطبيق الجدول لمده23 يوما يفضل أن نعكس الجدول. أي أننا نبدأ بتقليل الجرعه تدريجيا... بحيث أننا نعود لليوم الثاني والعشرون ثم الحادي والعشرون وهكذا حتى نصل لليوم الأول. يمكن للمريض أن يقوم بعمل كشف عند الإنتهاء من البروتوكول قبل أن يعكس الجدول ليعرف مدى إستجابته للعلاج... وحينها يمكنه أن يعيد البروتوكول من اليوم الأول في حال إحتاج لذلك دون اللجوء لطريقه عكس الجدول." و تذكر أنك أنت المسؤول عن جسدك لا أحد سواك.

275 views

2019 Wisdom369

Find More About Us :

  • YouTube - Grey Circle
  • Instagram - Grey Circle