This is the title of the web page
top of page
Search
  • Writer's pictureBBs

Pandemic


وباء، طاعون، الخ على مر التاريخ الإنساني مرت على البشرية طواعين و أوبئة مختلفه، راح ضحيتها ملايين من البشر. لكن هل إختفى كل البشر؟ لا لم يختفي البشر، وسط كل طاعون أو وباء كان يوجد ناجين أكثر من المتوفين. الي يروح في الوباء هم الي مناعتهم ضعيفه، و يتبقى فقط الصفوة ذوي المناعه الجيده. ماكان في تطعيمات ولا في شيء أسمه أمراض مزمنه إلا نادرا جدا جدا جدا. ماكان في مفهوم كيس أدويه مليان مدى الحياه. يجي طاعون كل ١٠٠ سنه يقضي على ناس و يتغلب عليه ناس. عمليه إنتخاب طبيعي وضع قوانينها الله سبحانه و تعالى. اليوم، بسبب التزوير العلمي و الطب الحديث أصبح البشر يعيشوا في حاله دائمه من الوباء، كل سنه ملايين الوفيات من القاتل الأول (أمراض القلب والشرايين)، ملايين الوفيات بسبب السرطان، ملايين بسبب امراض الكبد والكلى و الأخطاء الطبيه. مجموع ما يموت من البشر في العصر الحديث سنويا، أكبر من من ماتوا في جميع الطواعين خلال ١٠٠٠ سنه مضت. و ماهي أسباب كل هذه الأمراض؟ الطب الحديث الذي تجاهل أن المعده هي بيت الداء، الطب الحديث الذي طمس حقيقة أن الحميه هي رأس كل دواء، و قام بتجهيل المجتمعات بهذه الحقائق، و إستغلال شهواتهم و باعهم الدواء الكيميائي بمعزل عن توعيتهم بأهميه غذائهم كسبب لمرضهم و كمفتاح لشفائهم. والآن يروج لتطعيمات جديده بحجة حمايه البشر من الأوبئة🤷🏻‍♂️، كم سيقتل أي وباء مقارنه بمن يقتلهم التجهيل المتعمد!!!. يروج للتطعيمات الجديده أنها لحماية ذوي المناعه الضعيفه و ذوي الأمراض المزمنه!!! و ما الذي أضعف مناعتهم و جعل أمراضهم مزمنه!!!؟ 🤫 إذاً ماهو طاعون العصر الحديث؟؟ هو منظومة الطب الحديث التي تجهّل كل من ينتقدها و تحارب كل من يقوم بتوعية المجتمعات عن أهمية التغذية في علاج أي مرض. كل ما تشاء و ابلع الدواء، و موت شبعان. ملاحظة: نعم للدواء الكيميائي ، عند الضرورة، نعم للدواء الكيميائي عند الطوارئ ، نعم للدواء الكيميائي لفترة محدده. أما أدوية مدى الحياه فهذه تجاره، و جهل و غش تحت حماية قانونيه.


283 views0 comments

Recent Posts

See All

Comments


Commenting has been turned off.
bottom of page